• خبر

أهلاً و سهلاً بكم في موقع مكتبة الاوابين التعليمي

الرزاز يؤكد أهمية دور مدير المدرسة في معالجة التحديات التعليمية

الرزاز يؤكد أهمية دور مدير المدرسة في معالجة التحديات التعليمية

أكد وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز، أهمية الدور المحوري لمدير المدرسة في مواجهة التحديات في العملية التعليمية والمساهمة في معالجتها. وقال إن أهمية دور المعلم والمدير داخل المدرسة، تكمن في المساهمة في قيادة التحول الحقيقي نحو الأفضل في المنظومة التعليمية، وتحقيق التكامل المنشود في الأدوار بين جميع أركان العملية التربوية. جاء ذلك، خلال لقاء حواري نظمته أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين أمس للاطلاع على نتائج الدراسة البحثية لبرنامج شبكات المدارس، الذي طورته الأكاديمية بالتعاون مع كلية المعلمين – جامعة كولومبيا، في مواد الرياضيات والعلوم واللغتين العربية والإنجليزية، بالإضافة إلى شبكة القيادة للمعلمين والمشرفين، والتي استفاد منها نحو 8 آلاف معلم. ونفذت الدراسة في ثلاث مديريات للتربية والتعليم في الشمال والوسط والجنوب بواقع 22 مدرسة وشملت 261 تربويا بين معلم ومدير مدرسة ومشرف. واعتبر الرزاز أن الخبرات التي اكتسبها التربويون، خلال تنفيذ البرنامج تؤكد "أننا على الطريق الصحيح ونسير بشكل جيد". ولفت إلى أن الوزارة بصدد مراجعة أنصبة المعلمين وزخم الكتب المدرسية، والتركيز على توفير تعليم نوعي ومنافس في المدارس. بدورهم بين عدد من معلمي ومديري المدارس ومديري التربية والتعليم في مناطق تنفيذ الدراسة، أن برنامج شبكات المدارس، أسهم في إيجاد فرص تعلم نوعية من خلال التعلم النشط وتطبيق استراتيبجات تعليم حديثة. وكان الرئيس التنفيذي للأكاديمية هيف بنايان، عرض لأهمية البرنامج في مساعدة المعلمين بموضوع التأهيل، وإمكانية استخدامه من قبل وزارة التربية والتعليم كأحد المسارات لتأهيل المعلمين. يكرم طالبا لتفوقه العلمي كرم وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز أمس الطالب عبدالله ياسر من مدارس الفاروق في الزرقاء التابعة لجمعية المركز الإسلامي الخيرية، لحصوله على المركز الأول على العالم ضمن المستوى السادس في جائزة (UC MAS) الدولية. وأشاد الرزاز، بحضور رئيس الجمعية الدكتور جميل الدهيسات، بمستوى الطالب العلمي، وجهود المدرسة التي تسهم في تخريج طلبة متميزين علميا. وقال إن "الأردن يزخر بالكفاءات الشبابية الواعدة، التي يجب علينا أن نقدم لها كل الدعم والمساندة لتحقيق تميزها". وبين أنه من حق هؤلاء الطلبة المتميزين، أن نكرمهم ونشجعهم على مزيد من التقدم العلمي، وإيجاد بيئة تعليمية وتربوية داعمة توفر عناصر التميز وتقدم لهم أسباب الإبداع. بينما قال الدهيسات، إن مدارس الجمعية المختلفة في عمان وإربد والزرقاء والكرك، تحرص على تقديم تعليم نوعي يرقى لمستوى الطموح الوطني المتعلق بشبابنا وطلبتنا، مبينا أن الطالب المكرم هو نموذج من الطلبة الأردنيين الذين إن توفرت لهم الرعاية والدعم والتوجيه، يستطيعون تحقيق نجاحات متميزة.-(بترا)

رابط الموضوع الاصلي

أنشئ بتاريخ :2018-03-28 02:00:47