• خبر

أهلاً و سهلاً بكم في موقع مكتبة الاوابين التعليمي

قرار متأخر للتربية يخالف تعليماتها السابقة ويُحدث فوضى بالمدارس

قرار متأخر للتربية يخالف تعليماتها السابقة ويُحدث فوضى بالمدارس

أدى قرار لوزارة التربية والتعليم، لجنة الامتحان العام، يوم أمس الثلاثاء 8/5/2018، يقضي بإجراء امتحان إلكتروني وزاري بديل عن الامتحان المدرسي، إلى إحداث فوضى لدى المدارس والطلبة. وينصّ القرار الجديد على أن يكون الامتحان النهائي المدرسي لمبحث الحاسوب للفرعين العلمي والأدبي للفصل الدراسي الثاني للعام 2017/2018، امتحانا تعقده الوزارة بصورة إلكترونية في مراكز الامتحان المقترحة من مديريات التربية والتعليم؛ ليكون بدلا من الامتحان النهائي الورقي المدرسي. ونصّ على أن يعقد الامتحان على جلسات متتابعة في المراكز المعتمدة في مديريات التربية والتعليم ضمن برنامج زمني تعده إدارة الامتحانات والاختبارات، بدءا من يوم الاثنين 4/6/2018 ولغاية يوم الخميس 7/6/2018، بحيث تبدأ الفترة المتاحة لتطبيق الامتحان من الساعة العاشرة صباحا وتنتهي عند الساعة الثانية ظهرا من كل يوم من أيام عقد الامتحان. ويتضارب القرار الجديد مع تعليمات سابقة للوزارة تنص على إجراء الامتحانات المدرسية التجريبية لطلبة التوجيهي في 5/5/2018، ما يعني أن كثيرا من المدارس أنهت امتحاناتها لمبحث الحاسوب، والمدارس الأخرى منها حددته اليوم وغدا. وقال عدد من مديري المدارس لـ"أمد جو": إن قرار الوزارة الجديد أدخلهم في حيرة؛ كونه جاء متأخرا، وبعد إنهاء الطلبة لامتحان مبحث الحاسوب في كثير من المدارس، وبعضها انتهت من رصد علامات الطلبة في المبحث. وأضافوا، أن القرار الجديد يعني إعادة الطلبة في كثير من المدارس إلى منازلهم دون تقديم امتحان الحاسوب اليوم أو غدا. وتساءل معلمون عن سبب توالي مثل هذه القرارات المتأخرة وحقيقة معرفة مسؤولي التربية بالميدان التربوي، مضيفين، أنهم أثبتوا عدم معرفتهم بالتقويم المدرسي ومواعيد الامتحانات المدرسية. وأكد عدد من الطلبة لـ"أمد أجو" انهم لن يتقدموا للامتحان الوزراي التجريبي الإلكتروني كونهم تقدموا بامتحانهم المدرسي التجريبي.

رابط الموضوع الاصلي

أنشئ بتاريخ :2018-05-09 06:50:31